منتديات الشيخ واثق العبيدي
منتديات الشيخ واثق العبيدي ترحب بكم نتشرف بوجودك معنــــــــا تفضل بالضغط على كلمة تسجيل ان كنت زائر او اضغط على كلمة دخول ان كنت عضواً ، اهلا وسهلا


TvQuran
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو سهيلة سعيد الأمريكي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 16/10/2009

مُساهمةموضوع: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الثلاثاء 20 أكتوبر - 9:53

During the life of the Prophet there was no pressing need to write down all of
his various statements or record his actions because he was present and could be
consulted at any time. As a matter of fact, the Prophet
himself made a general
prohibition against writing down his statements which were other than the
Qur
aan itself. This was to prevent the possibility of mixing up the Quraan with
his own words during the era of revelation. Consequently, the greatest stress
regarding writing was placed on recording the Qur
aanic verses. However, there
are many authentic narrations collected by the Scholars of
Hadeeth that prove that Hadeeth were recorded in writing even during the lifetime of the Prophet. For
example,
Abdullaah ibn Amr said: I used to write everything which I heard
from the Messenger of Allaah
with the intention of memorizing it. However,
some Qurayshites forbade me from doing so saying,
Do you write everything
that you hear from him, while the Messenger of Allaah is a human being who
speaks in anger and pleasure?
So I stopped writing, and mentioned it to the
Messenger of Allah.
He pointed with his finger to his mouth and said: Write!
By Him in whose hand is my soul, only truth comes out from it
.Aboo Hurayrah said: When Makkah was conquered, the Prophet stood up and gave a sermon [Aboo Hurayrah then mentioned the sermon]. A man from
Yemen, called Aboo Shaah got up and said,
O Messenger of Allaah! Write it
down for me.
The Messenger of Allaah replied, Write it for Aboo Shaah.Al-Waleed asked Aboo Amr, What are they writing?He replied, The sermon
which he heard that day.
Aboo Qaabeel said: We were with Abdullaah ibn Amr ibn al-Aas and he was asked which city will be conquered first Constantinople or Rome? So Abdullaah called for a sealed trunk and he said, Take out the book from it.Then Abdullaah said, While we were with the Messenger of Allaah writing,
The Messenger of Allaah
was asked, Which city will be conquered first,
Constantinople or Rome?
So Allaahs Messenger said: The city of Heracilius will be conquered first,meaning Constantinople.


[Taken from Dr. Abu Ameenah Bilal Philips' book Usool al-Hadeeth]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هذال العبيدي
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام


عدد المساهمات : 301
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الثلاثاء 20 أكتوبر - 12:41

Peace and mercy of God be upon you
Thank you very much for this beautiful theme and May God welfare and peace and mercy of God be upon you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jumana
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الخميس 22 أكتوبر - 0:04

Peace and mercy of God be upon you
thank all the brothers on these topics wonderful and I thank Sister Bilquees and brother Abu Suhaila to contribute to the site

_________________
اهلا وسهلا بكم
في منتديات الشيخ واثق العبيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:39

التقريرات السنية شرح المنظومة البيقونية
بسم الله الرحمن الرحيم
حمدا لمن نضر وجوه أهل الحديث وجعل مكانتهم عالية في القديم والحديث وأصلي وأسلم على سيدنا محمد مرفوع المقام وعلى آله وأصحابه الذين عز بهم الاسلام
أما بعد فهذه التقريرات السنية في شرح المنظومة البيقونية في مصطلح الحديث دعت الحاجة إلى جمعها لناشئة العصر لا سيما ابناء مدرستنا الصولتية لتكون لهم عونا في فهم ما أشكل ومنهجا واضحا لما فوقها من المطول راجيا من الله تعالى أن يقرن ذلك بالقبول ويجعله من العمل الخالص الموصل للمأمول وما وجدت أيها الناظر في ذلك من صواب فمن الله مجزل العطاء أو من خطأ فمن قصوري وأنا الحري بالخطأ

وبالله اعتمادي وإليه استنادى قال الناظم رحمه الله
بسم الله الرحمن الرحيم
ابدأ منظومتى بدءا إضافيا بالحمد لله تعالى اقتداء بالكتاب العزيز وعملا بقوله صلى الله عليه وسلم كل امر ذي بال لا يبدأ فيه بالحمد لله فهو أقطع رواه أبو داود وغيره وحسنه ابن الصلاح مصليا أي أصلي حال كوني مصليا فهي حال مؤكدة حذف عاملها أي ومسلما على سيدنا محمد خير نبي أرسلا بألف الاطلاق أي أرسل لعموم الخلق وبعد ابتدائي بالبسملة والحمد والصلاة فأقول وذي أي المسائل الآتي ذكرها حال كونها من أقسام الحديث عدة قدرها اثنان وثلاثون منها ما يختص بالمتن كالمرفوع ومنها ما يختص بالسند كالعالي والنازل ومنها ما يرجع لهما كالصحيح والحسن وهو علم بقواعد يعرف بها أحوال السند والمتن من صحة وحسن وضعف
وموضوعه الراوي والمروي من حيث القبول والرد
وفائدته معرفة ما يقبل وما يرد
وأراد بالاقسام ما يشمل الأنواع لأن أقسام الحديث محصورة في الثلاثة ووجه الحصر أن الحديث إما أن يشتمل من أوصاف القبول على أعلاها فالصحيح أو على أدناها فالحسن أو لم يشتمل عليهما فالضعيف

وكل واحد من هذه الأقسام أتى أي يأتي في النظم وحده بالدال المشددة المفتوحة أي مع حده وتعريفه
الحديث الصحيح
أولها أي الاقسام الصحيح لذاته المجمع على صحته عندهم وهو أي حد الصحيح المذكور ما أي متن اتصل اسناده أي اسناد ذلك المتن بأن يكون قد رواه كل من رجاله عن شيخه من أول السند الى آخره فخرج المرسل والمنقطع والمعضل والمعلق الصادر ممن لم يشترط الصحه

واعلم ان الاسناد هو الاخبار عن طريق المتن كالسند وقبل السند نفس الطريق ولا يقال لكل واحد من رواه الحديث على انفراده سند بل لسلسلة الرواه لأن السند يتصف بما لايتصف بما لا يتصف بة الواحد من الاتصال والانقطاع ونحوهما فاحفظ والحال انه ام يشذ أو يعل بالبناءللمجهول فبهما أي لم يدخله شذوذ ولا عله قادحه في صحه الحديث والشذوذ مخالفه الثقه لمن هو أوثق منه ولا فرق بين العله الظاهره كالفسق وسوء الحفظ والخفيه كالوقف في الحديث المرفوع يرويه عدل في الروايه وهو المسلم المكلف السالم من الفسق وصغائر الخسه فخرج الفاسق والمجهول عينا كحدثنا رجل أوحالا كحدثنا زيد ولا نعرف صفته ودخل رواية المرأة ورواية الرقيق ضابط ضبط صدر وهو أن يثبت ما سمعه بحيث يتمكن من استحضاره متى شاء أو ضبط كتاب وهو صيانته عنده من يوم سمع ما فيه وصححه الى أن يؤدي منه عن مثله يتعلق بيروي أي يرويه عدل ضابط عن عدل مثله من أول السند الى منتهاه وهو النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابي أو التابعي فدخل في الصحيح المرفوع والموقوف والمقطوع معتمد بفتح الميم صفة لضابط في ضبطه من صدره لما يمليه ونقله من كتابه لما يرويه فعلم أن الصحيح لذاته ما جمع شروطا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:44

خمسة اتصال السند والسلامة من الشذوذ والسلامة من العلة القادحة وأن يكون كل من رواته عدل رواية وضابطا
مثاله ما رواه البخاري من طريق الاعرج عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لولا أن اشق على أمتي لامرتهم بالسواك مع كل صلاة
وحكمه أنه صالح للاحتجاج به والاستشهاد بالاتفاق في الأصول والفروع كما أنه يجب العمل به بالشروط
الحديث الحسن
والحسن أي تعريفه الحديث المعروف طرقا بضم فسكون أي
المعروف رواته المخرجون له وهذا كناية عن اتصال السند وذلك كأن يكون الحديث من رواية راو اشتهر برواية أهل بلده كقتادة في البصريين فإن حديثهم اذا جاء عن قتادة ونحوه ممن هو بمنزلته كان مخرجه أي رواته معروفين لشهرة سلسلة قتادة عند المحدثين
فخرج المرسل والمنقطع والمعضل والمدلس قبل أن يتبين تدليسه فإنه لا يدري حينئذ من سقط فلا يكون متصلا
وغدت أي صارت رجاله أي مخرجوه غير مشتهرة بالعدالة والضبط لاكا شتهار رجال الصحيح اشتهرت بل اشتهارا أقل من ذلك
وعلم من هذا أن الحسن يشارك الصحيح في اتصال سنده وعدالة رواته وضبطهم وان لم يصلوا درجة رواة الصحيح
وبقي من شرط الصحيح السلامة من الشذوذ ومن العلة
فالحد الجامع للحسن هو ما اتصل سنده بنقل عدل ضابط قل ضبطه قلة لا تلحقه بحال من يعد تفرده منكرا وسلم من الشذوذ ومن العلة
فبقوله اتصل سنده دخل الصحيح وبنقل عدل ضابط قل ضبطه خرج الصحيح وبما بقي خرج الضعيف
وما ذكر هو الحسن لذاته مثاله لولا أن أشق على أمتي بالنظر لرواية محمد بن عمرو بن علقمة عن أبي سلمة فإن محمدا مشهور بالصدق لكنه ليس في غاية الحفظ حتى ضعفه بعضهم لسوء حفظه ووثقه بعضهم لصدقه وجلالته
وأما الحسن لغيره فهو ما في اسناده مستور لم تتحق أهليته غير أنه لم يكن مغفلا ولا كثير الخطأ فيما يرويه ولا متهما بالكذب ولا ينسب إلى مفسق آخر وتقوى بمتابع أو شاهد والمتابع ما روي باللفظ والشاهد ما روي بالمعنى نقصا مثاله ما رواه الترمذي عن هشيم عن يزيد عن عبدالرحمن عن البراء مرفوعا إنه حقا على المسلمين أن يغتسلوا يوم الجمعة الحديث
فهشيم ضعيف لتدليسه لكن لما تابعه أبو يحي التيمي كان حسنا
وحكم الحسن أنه يحتج به كالصحيح وإن كان لا يلحق به رتبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:47

الحديث الضعيف
وكل ما عن رتبة الحسن والصحة بالأولى أي وكل حديث قصر وانحط عن رتبتهما فهو الحديث الضعيف ويقال له المردود لأنه لايحتج به في الاحكام الشرعية وهو أقساما أي بالنظر إلى أقسامه كثر أوصلهابعضهم إلى ثلثمائة وإحدى وثمانين لا طائل تحتها وتتفاوت درجاته في الضعف بحسب بعده عن شروط الصحة مثاله حديث إن النبي صلى الله عليه وسلم توضأ ومسح على الجوربين لأنه يروى عن أبي قيس الأودي فائدة المراد بالحكم على الحديث بالصحة ونحوها إنما هو فيما ظهر لائمة الحديث عملا بظاهر الاسناد لا القطع بالصحة في نفس الأمر لجواز الخطأ والنسيان على الثقة والضبط والصدق على غيره وذلك في غير المتواتر أما المتواتر فإنه مقطوع بصحته
الحديث المرفوع
وما أضيف أي الحديث الذي أضافه صحابي أو تابعي أو من بعدهما للنبي صلى الله عليه وسلم قولا كان أو فعلا ومن الفعل التقرير اتصل سنده أم لا هو المرفوع فدخل المتصل والمرسل والمنقطع والمعضل والمعلق وخرج الموقوف والمقطوع وسمي بذلك لارتفاع رتبته بإضافته للنبي صلى الله عليه وسلم

الحديث المقطوع
وما أي المتن الذي أضيف لتابع وكذا من دونه قولا أو فعلا حيث خلا عن قرينة الرفع والوقف هو المقطوع وهو ليس بحجة إذ ذاك أما إن كان فيه قرينة تدل على الرفع فمرفوع حكما أو قرينة تدل على الوقف فموقوف كقول الراوي عن التابعي من السنة كذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:52

الحديث المسند
والحديث المسند يعرف عند الحاكم بأنه المتصل الاسناد من راوية حتى إي إلى أن ينتهي إلى المصطفى صلى الله عليه وسلم فلا يستعمل إلا في المرفوع والمتصل وذلك كاسناد مالك عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم وقوله ولم يبن أي والحال ان الاسناد لم ينقطع جملة مؤكدة لما قبلهاوحكمه الصحة أو الحسن والحسن أو الضعف
فائدة الاتصال بنقل ثقة عن ثقة إلى أن يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم مما اختصت به هذه الامة المحمدية
الحديث المتصل
وما أي والحديث الذي بسمع أي بسبب سماع كل راد من رواته ممن فوقه يتصل اسناده للمصطفى صلى الله عليه وسلم أو لصاحبه موقوفا عليه ف ذلك هو المتصل ويقال له أيضا الموصول والمؤتصل
فدخل المرفوع كما لك عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم والموقوف كما لك عن نافع عن ابن عمروخرج بقيد الاتصال المرسل والمنقطع والمعلق والمعضل ومعنعن الاسناد قبل تبين سماعه
وبقيد السماع خرج اتصال السند بغير السماع كاتصاله بالإجازة كأن يقول أجازني فلان قال أجازني فلان
وعلم المسند أخص من المتصل فكل مسند متصل ولا عكس وحكمه كسابقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:54

الحديث المسلسل
مسلسل من التسلسل وهو لغة التتابع واصطلاحا قسمان الأول حديث اتفقت رجاله على وصف الرواة كما أشار اليه بقوله قل في رسمهباعتبار الرواة ما على وصف واحد اتى به رواته سواء كان الوصف قوليا مثل أما والله أنبأني بقلب الهمزة الثانية ألفا واما بتخفيف الميم بمنزلة ألا الاستفتاحية الفتى ثم يقول الاخر مثل ذلك
مثاله قوله صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه إني أحبك فقل في دبر كل صلاة اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك فإنه مسلسل بقول كل من رواته إني أحبك الخ
أو فعليا كحديث أبي هريرة شبك بيدي أبو القاسم صلى الله صلى الله عليه وسلم خلق الله الأرض يوم السبت
فإنه مسلسل بتشبيك كل منهم بيد من رواه عنه
كذاك من الفعلي اذا قال قد حدثنيه قائما ثم يفعل الآخر مثل ذلك أو قال بعد أن حدثني الحديث تبسما فإن كلا من القيام والتبسم وصف فعلي وقد يجتمع الوصف القولي والفعلي معا كحديث أنس رضي الله عنه مرفوعا لا يجد العبد حلاوة الايمان حتى يؤمن بالقدر خيره وشره حلوه ومره قال وقبض رسول الله صلى الله عليه وسلم على لحيته وقال آمنت بالقدرفإنه مسلسل بقبض كل منهم على لحيته مع قوله آمنت بالقدر
والقسم الثاني ما اتفقت رجاله على وصف للتحمل كسمعت فلانا أو على امر متعلق بزمن الرواية أو مكانها أو نحو ذلك
فائدة من فضيلة المسلسل اشتماله على مزيد الضبط من الرواة
واعلم أنه أفضل مسلسل ما دل على اتصال السماع وعدم التدليس
وقلما يسلم المسلسل من ضعف يحصل في وصفه لا في أصل الحديث فإن الاقسام الثلاثة تجري فيه قال الحافظ اصح مسلسل يروى في الدنيا المسلسل بقراءة سورة الصف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 1:58

الحديث العزيز
عزيز بلا تنوين للضرورة من عز يعز بفتح عين المضارع بمعنى قوي سمي بذلك لكونه تقوى بمجيئه من طريق أخرى أو بكسر العين بمعنى قل لقلة وجوده وقد عرفه بقوله هو مروي بحذف الياء لفظا للوزن اثنين او ثلاثة ولو من طبقة واحدة من طبقاته فخرج بالاثنين الغريب لأنه مروي واحد وبالثلاثة المشهور
الحديث المشهور
مشهور باسقاط التنوين مروي فوق ما ما زائدة ثلاثة أي هو الحديث الذي رواه ما زاد على الثلاثة فمفهومه أن ما رواه الثلاثة ليس مشهورا وقد صرح بتسميته عزيزا وهو خلاف المعول عليه الذي ذكره الحافظ في النخبة من أن العزيز ما رواه اثنان فقط والمشهور ما رواه ثلاثة فأكثر والغريب ما رواه واحد
مثال العزيز حديث الشيخين عن أنس رضي الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب اليه من ولده ووالده والناس أجمعين رواه عن أنس قتادة وعبد العزيز بن صهيب ورواه عن قتادة

شعبة وسعيد ورواه عن عبد العزيز اسماعيل بن علية وعبد الوارث ورواه عن كل جماعة ومثال المشهور حديث إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ولكن يقبض العلماء حتى إذا لم يبق عالم اتخذ الناس رؤساء جهالا فسئلوا فأفتوا بغير علم فضلوا وأضلوا
وحكمهما الصحة أو الحسن أو الضعف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 2:01

الحديث المعنعن
معنعن بفتح العينين هو الحديث الذي روي بلفظ عن من غير بيان للتحديث أو الأخبار أو السماع واكتفى الناظم عن تعريفه بالمثال فقال كعن سعيد وعن كرم
وحكمه عند الجمهور الاتصال بشرطين سلامة معنعنة من التدليس وثبوت ملاقاته لمن روى بعن عند البخاري في جامعة واكتفى مسلم أي في صحيحه عن الشرط الثاني بثبوت كونهما في عصر واحد ومثله الحديث المؤنن وهو ما روي بلفظ أن كحدثنا فلان أن فلانا قال كذا
الحديث المبهم
ومبهم من الحديث أي حده هو ما أي حديث فيه راو لم يسم أي لم يذكر باسمه بل أبهم وأخفى سواء كان رجلا أو امرأة في المتن والاسناد مثاله في المتن حديث عائشة أن امرأة سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن غسلها من المحيض قال خذي فرصة من مسك فتطهري بها الحديث واسم هذه المرأة أسماء بنت شكل على صحيح والفرصة بكسر الفاء قطعة من صوف ونحوه ومثالهفي الاسناد ما اذا قيل حدثني سفيان عن رجل وحكمه الضعف إذا كان في السند ولم يعلم لعدم وروده في طريق أخرى أما في المتن فلا يضر وفائدته معرفته زوال الجهالة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet   الأحد 8 نوفمبر - 2:07

لحديث العالي والحديث النازل
وكل ما أي حديث قلت رجاله علا أي يسمى عندهم بالعالي وقسموه خمسة أقسام
الأول القرب من رسول الله صلى الله عليه وسلم بسند صحيح ويسمى العلو المطلق
والثاني القرب من إمام من أئمة الحديث ذي صفة عالية كالحفظ والضبط ونحوهما من الصفات المقتضية للترجيح مثل الامام مالك والشافعي الثالث القرب إلى كتاب من كتب الحديث المعتبرة
الرابع ما كان علوا بقدم موت الراوي عن شيخ على موت راو آخر عن ذلك الشيخ وإن كانا متساويين في العدد
الخامس تقدم السماع من الشيخ فمن تقدم سماعه من شيخ كان اعلى ممن سمع من ذلك الشيخ نفسه بعده
وهذه أي ضد ما قلت رجاله ذاك السند الذي قد نزلا بألف الاطلاق أي هو المسمى عندهم بالنازل لبعده عن النبي صلى الله عليه وسلم وقسموه خمسة أقسام أيضا فإن كل قسم من العلو يقابل قسما من أقسام الصحيح
فائدة قال الامام أحمد طلب السند العالي سنة عمن سلف
وقال غيره قرب الاسناد قربة إلى الله تعالى وأعلى ما يقع للبخاري ما بينه وبين الصحابة فيه اثنان ولمسلم ما بينه وبين الصحابة فيه ثلاثة
الحديث الموقوف
وما أي والحديث الذي أضفته الى جنس الأصحاب فاللام للجنس مبطلة لمعنى الجمعية أي والحديث المضاف إلى صحابي سواء اتصل اسناده اليه أم اليه أم انقطع وسواء كان الحديث من قول أي للصحابي كقال ابن عمر كذا وفعل كأوتر ابن عمر على الدابة في السفر فهو موقوف زكن أي علم عندهم لكن إن خلا عن قرينة تدل على الرفع أما إذا وجدت بأن لم يكن للاجتهاد فيه مدخل فهو في حكم المرفوع كما في رواية البخاري كان ابن عمر وابن عباس ويقصران ويقطران في أربعة برد فمثل هذا لا يكون من جهة الاجتهاد نعم ما يضاف إلى تابعي يستعمل موقوفا مقيدا فيقال موقوف على سعيد بن المسيب مثلا
الحديث المرسل
ومرسل بصيغة اسم المفعول لغة مأخوذ من الارسال وهو الاطلاق فكأن الراوي المرسل أطلق الاسناد ولم يقيده بجميع الرواة
واصطلاحا هو الحديث الذي منه أي من اسناده الصحابي سقط بأن رفعه التابعي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وأسقط الصحابي وهذا خلاف الصحيح عندهم اذلو علم أن الساقط هو الصحابي لما ساغ لأحد أن يختلف في حجيته مع أن الجمهور على ضعفه وعدم حجيته فالصحيح أن يقال ان المرسل هو ما رفعه التابعي إلى النبي صلى الله عليه وسلم سواء كان التابعي كبيرا وهو من كان أكثر روايته عن الصحابة كسعيد بن المسيب أو صغيرا كمحمد بن شهاب الزهري ويحيى بن سعيد الأنصاري قال في طلعة الأنوار
( ما رفع التابع مرسل وقيل ... كبيرهم لكن ذاك المستطيل )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
Compilation of Hadeeth in the Era of the Prophet
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» Secrets of the chamber Prophet Muhammad from the inside

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ واثق العبيدي :: المجمع العام - General Department :: English Forum-
انتقل الى: