منتديات الشيخ واثق العبيدي
منتديات الشيخ واثق العبيدي ترحب بكم نتشرف بوجودك معنــــــــا تفضل بالضغط على كلمة تسجيل ان كنت زائر او اضغط على كلمة دخول ان كنت عضواً ، اهلا وسهلا


TvQuran
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   السبت 16 يناير - 23:53

الحمد لله ثم الحمد لله ما توفيقي ولا اعتصامي الا بالله عليه توكلت واليه انيب حسبي الله,أحمده حمدا يوافي نعمه ويكافيء مزيده ويدفع عنا بلاءه ونقمه,وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله,بلغ الرسالة وأدى الامانة ونصح الامة وكشف الغمة حتى أتاه الله اليقين,صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم,وارضى الله عن الخلفاء الراشدين المهديين وأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أجمعين ومن سار على نهجهم الى يوم الدين

قال تعالى((إذا زلزلت الارض زلزالها وأخرجت الارض أثقالها وقال الانسان ما لها يومئذ تحدث أخبارها بأن ربك أوحى لها يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره))سورة الزلزلة مدنية في قول ابن عباس و قتادة ومكية في قول ابن مسعود و عطاء و جابر وهي تسع آيات قال العلماء : وهذه السورة فضلها كثير وتحتوي على عظيم روى الترمذي [ عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من قرأ { إذا زلزلت } عدلت له بنصف القرآنحديث غريب
[أي حركت من أصلها كذا روى عكرمة عن ابن عباس وكان يقول : في النفخة الأولى يزلزلها - وقاله مجاهد - لقوله تعالى : { يوم ترجف الراجفة * تتبعها الرادفة } [ النازعات : 6 - 7 ] ثم تزلزل ثانية فتخرج موتاها وهي الأثقال((وأخرجت الارض أثقالها))موتاها تخرجهم في النفخة الثانية ومنه قيل للجن والإنس الثقلان.وقال تعالى((ونفخ في الصور فإذا هم من الاجداث الى ربهم ينسلون)).وقال تعالى((وقال الانسان مالها)) لإن المراد بالإنسان الكفار خاصة جعلها زلزلة القيامة لأن المؤمن معترف بها فهو لايسأل عنها والكافر جاحد لها فلذلك يسأل عنها ومعنى { ما لها } أي مالها زلزلت.((يومئذ تحدث أخبارها )) ال الطبري : تبين أخبارها بالرجة والزلزلة وإخراج الموتى.روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال( ما من أحد يوم القيامة إلا ويلوم نفسه فإن كان محسنا فيقول : لم لا ازددت إحسانا ؟ وإن كان غير ذلك يقول : لم لانزعت عن المعاصي ؟ وهذا عند معاينة الثواب والعقاب ] وكان ابن عباس يقول : ( أشتاتا ) متفرقين على قدر أعمالهم أهل الإيمان على حدة وأهل كل دين على حدة. قوله تعالى : (( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره)) قال ابن مسعود : هذه أحكم آية في القرآن وصدق. وقدا اتفق العلماء على عموم هذه الآية القائلون بالعموم ومن لم يقل به وروى كعب الأحبار أنه قال : لقد أنزل الله على محمد آيتين أحصتا ما في التوراة والإنجيل والزبور والصحف.بمعنى أن الله تعالى سيجازى جميع الناس يوم القيامة.
وفي موضع آخر من القرءان الكريم بين الله سبحانه وتعالى عظيم قدرته في هذا اليوم وقال عز وجل:
((إذا الشمس كورت1/81وإذا النجوم انكدرت2/81وإذا الجبال سيرت3/81وإذا العشار عطلت4/81وإذا الوحوش حشرت 5/81وإذا البحار سجرت6/81وإذا النفوس زوجت7/81وإذا الموؤودة سئلت8/81بأي ذنب قتلت9/81وإذا الصحف نشرت 10/81وإذا السماء كشطت11/81وإذا الجحيم سعرت12/81وإذا الجنة أزلفت13/81علمت نفس ما أحضرت14/81))

[b]يا معاشر المسلمين:ورد في الخبر أن من علامات يوم القيامة كثر الزلازل في الارض وكلنا سمعنا عن الزلزال الذي حصل في هاييتي حيث بلغ عدد القتلى في هذا الزلزال أكثر من خمسين ألف قتيل وهي إشارة واضحة على قدرة الله تعالى أذا اراد شيئا أن يقول له كن فيكون

فتعال معي أخي المسلم وأختي المسلمة لنعيش ونتصور هذا اليوم المخيف عسى أن يكون درسا بليغا لنا نتعض به ويعيدنا الى الحق لنعبد الله مخلصين له الدين ونجتنب الذنوب والمعاصي لنكون من الامنين:
يبدأ صمت رهيب وهدوء عجيب ليس هناك سوى موتى وقبورانتهى الزمان وفات الاوان صيحة عالية رهيبة تشق الصم يدوي صوتها في الفضاء توقظ الموتى تبعثر القبور تنشق الارض يخرج منها البشرحفاة عراة عليهم غبار قبورهم كلهم يسرعون يلبون النداء فاليوم هو يوم القيامة لا كلام ينظر الناس حولهم في ذهول هل هذه الارض التي عشنا عليها ؟؟؟ الجبال دكت الانهار جفت البحار اشتعلت الارض غير الارض السماء غير السماءلا مفر من تلبية النداء وقعت الواقعة الكل يصمت الكل مشغول بنفسه لا يفكر الا في مصيبته الان اكتمل العدد من الانس والجن والشياطين والوحوش الكل واقفون في ارض واحدة تتعلق العيون متعلقة بالسماء انها تنشق في صوت رهيب يزيد الرعب رعبا والفزع فزعا ينزل من السماء ملائكة اشكالهم رهيبة واقفون صفا واحدا في خشوع وذل يفزع الناس يسألونهم أفيكم ربنا ... ؟؟؟ترتجف الملائكة سبحان ربنا ليس بيننا ولكنه آت يتوالي نزول الملائكة حتي ينزل حملة العرش ينطلق منهم صوت التسبيح عاليا في صمت الخلائق ثم ينزل الله تبارك وتعالي في جلاله وملكه ويضع كرسيه حيث يشاء فمن وجد خيرا فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه الناس ابصارهم زائغة والشمس تدنو من الرؤس من فوقهم لا يفصل بينهم وبينها الا ميل واحد ولكنها في هذا اليوم حرها مضاعف انا وأنت واقفون معهم نبكي دموعنا تنهمر من الفزع والخوف الكل ينتظر ويطول الانتظار خمســـــــــــــــــــــــون ألف سنة تقف لا تدري الى أين تمضي الى الجنة او النار خمسون الف سنة ولا شربة ماء تلتهب الافواه والامعاءالكل ينتظرالبعض يطلب الرحمة ولو بالذهاب الي النارمن هول الموقف وطول الانتظار لهذه الدرجة نعم؟؟؟هل من ملجأ يومئذ من كل هذا ؟؟؟ نعم فهناك أصحاب الامتيازات الخاصة السبعة الذين يظلهم الله تحت عرشه منهم شاب نشأ في طاعة الله ومنهم رجل قلبه معلق بالمساجد ومنهم من ذكر الله خاليا ففاضت عيناه هل أنت من هؤلاء ؟؟؟ ما حال بقية الناس ؟ يجثون على ركبهم خائفين أليس هذا هو أدم أبو البشر ؟ أليس هذا من أسجد الله له الملائكة ؟ الكل يجري اليه اشفع لنا عند الله اسأله أن يصرفنا من هذا الموقف فيقول : ان ربى قد غضب اليوم غضبا لم يغضب مثله من قبل نفسي نفسي يجرون الى موسى فيقول نفسي نفسي يجرون الى عيسى فيقول نفسي نفسي وأنت معهم تهتف نفسي نفسي فاذا بهم يرون محمد صلى الله عليه وسلم فيسرعون اليه فينطلق الى ربه ويستأذن عليه فيؤذن له يقال سل تعط واشفع تشفع والناس كلهم يرتقبون فاذا بنور باهر انه نور عرش الرحمن وأشرقت الارض بنور ربها سيبدأ الحساب ينادي فلان ا بن فلان تفزع من مكانك يأتي عليك الملائكة يمسكون بك من كتفيك يمشون بك في وسط الخلائق الراكعة على أرجلها وكلهم ينظرون اليك صوت جهنم يزأر في أذنك وأيدي الملائكة على كتفك ويذهبون بك لتقف أمام الله للسؤال ويبدأ مشهد جديد هذا المشهد سادعه لك أخي ولك يا أختي فكل واحد منا يعرف ماذا عمل في حياته هل أطعت الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم؟؟؟ هل قرأت القرآن الكريم وعملت بأحكامه ؟؟ هل عملت بسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ؟؟؟ أم اتخذت لك نهجا غير نهجه...وسنةغير سنتهوكنت من الذين أخبر عنهم حين قال وإنّ امّتي ستفرق بعدي على ثلاث وسبعين فرقة، فرقة منها ناجية واثنتان وسبعون في النار فهل سألت نفسك من أي فرقة ستكون؟؟؟هل أديت الصلاة في هل صمت رمضان إيمانا واحتسابا ؟؟؟ هل تجنبت النفاق أمام الناس بحثا عن الشهرة ؟؟ هل أديت فريضة الحج ؟؟؟ هل أديت زكاة مالك ؟؟؟هل كنت باراً بوالديك ؟؟ هل كنت صادقا مع نفسك ومع الناس أم كنت تكذب وتكذب وتكذب ؟؟هل كنت حسن الخلق أم عديم الأخلاق ؟؟؟ هل ..وهل ..وهل ؟؟ هناك الحساب أما الآن فاعمل ولا تدخر جهدا والا فمصيرك الى جهنم والعياذ بالله
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.
[/b]


عدل سابقا من قبل الشيخ واثق العبيدي في الأحد 17 يناير - 1:00 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 0:53

Almighty Allah says

When the earth is shaken violently in its (final) quaking,when the earth brings out its heavy (burdens),when man says, "What is [wrong] with it?"; on that Day, it will relate its news because your Lord has revealed to it [to do so]. On that Day, mankind will go forward in diverse (groups) to be shown their deeds. So whoever does an atom's weight of good will see it,and whoever does an atom's weight of evil will see it. [Quran, Chapter of Earthquake, Verses 1-9]



Stillness pervades every thing: terrible silence and eerie quiet. There is nothing except dead people and graves. Time came to an end. A loud and terrible blast resurrects the dead and scatters the graves. The earth splits asunder. People will come out from it barefoot, naked and covered with the dust of their graves, all hastening to respond to the call. This day is the Day of Resurrection. People look around themselves in amazement, wondering “Is this the earth on which we lived?”

The mountains are pounded to powder. The rivers are dry. The oceans are burning. The earth and heaven are different. No one can flee from responding to the call. The Event befalls. Everyone is silent. Everyone is busy with his own affairs, thinking about his adversity. Now all humans, jinn, devils, and beasts are standing on one spot.

Suddenly, the eyes keep looking to the heaven. It is splitting in a terrible sound, increasing the intensity of the situation. Some great angels descend from heaven. They stand submissively in one line. People ask them, “Is Our Lord among you?” The angels reply, “Glorified be Our Lord. He is not among us, but He is coming.” A lot of angels come down consecutively. The throne bearers descend. The sound of their glorification of God shatters the people’s silence. Then Allah, Blessed and Exalted be He, descends in His Greatness and Dominion and puts His Throne wherever He likes.

People’s eyes are swerving. The sun is very near to their heads. I and you are standing with them, crying. Our tears are flowing out of fear and terror. All are waiting, a long wait of fifty thousand years. You are standing and you don’t know whether you are going to Paradise or Hell. Fifty thousand years without taking a sip of water. All are waiting, suffering from dry burning thirst. Some people beg for mercy. They want to be saved from the agony of this waiting even if by going to Hell.



What should I do? Is their a refuge from this agony?

Yes. There are some people with special privileges. There are seven categories of people whom Allah will offer them shade under His throne. Among these people are those who were obedient to Allah during their youth, those who were spiritually attached to the Masjid, and those who were in floods of tears upon mentioning the Name of Allah in private. Do you belong to any of these categories?



The last hope.

How are the rest of the people? They are kneeling from fear. When they see Adam, they all run to him, begging for intercession. “Please ask Allah that He makes us out of this situation.” Adam says, “I have never seen my Lord in a state of anger like this before. I hope to save my self.” The people then run to Moses, begging for intercession. Moses replies, “I hope to save my self.” They run to Jesus, asking for intercession, but he says, “I hope to save my self.” They run to Muhammad, asking for intercession. He seeks God’s permission, and God says: “Ask, and your request will be granted. Intercede, and your intercession will be accepted.”



People are all awaiting. They see a strong light. It is the light of God’s throne. And the earth will shine with the Light of its Lord.

Now the calling to account will start.

A name would be called. It is your name. You tremble with fear. The angels come to you, taking hold of you from your shoulders. You walk with them, passing a lot of people kneeling from fear, and you hear Hell roaring like a lion. The angels take you to stand before God for questioning. A new scene starts. I will let everyone imagine what will happen to him in this scene because every one of us knows very well what he has done in his life.



Did you obey Allah and His Messenger, Muhammad, may Allah grant him blessings and peace?

Did you read the Quran and act upon its rulings?

Did you follow the Sunnah of our Prophet, Muhammad, may Allah grant him blessings and peace?

Did you follow customs and approaches that are contrary to the Prophet’s Sunnah?

Did you ask yourself whether you belong to the saved group or to the doomed groups, concerning which the Prophet says: “Upon my demise, my pan-nation will divide into 73 groups, one of which is saved, whereas the rest will enter Hell”?



Did you pray on time?

Did you fast the month of Ramadan for the sake of God, believing in its obligation, and hoping for God’s reward?

Did you avoid hypocrisy, fame-seeking, and impressing people?

Did you make pilgrimage to the House of God in Makkah?

Did you pay your Zakah?

Did you treat your parents with kindness?

Were you truthful with yourself and people?

Did you have good manners?



On the Day of Resurrection, you will be called to account.

Now you should prepare yourself for that day.

You should spare no effort in doing good acts that make you enter Paradise.

If you didn’t prepare yourself, then Hell would be your abode.

You should know that Allah is strict in punishment, and that Allah is Ever-Forgiving and Ever-Merciful.



We ask Almighty Allah to grant us Paradise and save us from Hell.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hasan AlObaidiא
مديــــــــــر الشبكــــــــــة
مديــــــــــر الشبكــــــــــة


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 3:11

بارك الله فيك شيخنا الفاضل على هذه الخطبة المؤثرة
وندعو الله عز وجل ان يرحم بأهالي هاييتي ويغفر لهم ان شاء الله فعلاً كأنها اهوال يوم القيامة
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
اللهم اغفر وارحم وانت خير الراحمين

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاردينيا
¤ English Forum Moderator ¤
¤ English Forum Moderator ¤


عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 3:41

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد:
جزاك الله خيرا فضيلة الشيخ واثق العبيدي على هذه الخطبة المؤثرة , وادامك الله ذخرا للاسلام والمسلمين ونفعنا بك
وتبقى مشاركاتك ومواضيعك القيمة والرائعة تنير وتشرق في هذا المنتدى الرائع
وندعو الله عز وجل ان يرحم بأهالي هاييتي ويغفر لهم ان شاء الله
اللهم لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الضالمين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هذال العبيدي
مشرف القسم العام
مشرف القسم العام


عدد المساهمات : 301
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 7:52

جزاك الله الف خير شيخنا الفاضل على هذه الخطبة المأثرة جدا ورحم الله موتى هاييتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ABUBEKIR
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 27
تاريخ التسجيل : 20/08/2009
العمر : 35

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 8:25


الله يبارك بيك شيخنا الفاضل الاستاذ الدكتور واثق فؤاد العبيدي
وادامك ذخرا ونفع بك
الهم اعز الاسلام والمسلمين واعلي كلمتي الحق والدين
الهم ارحم قتلى هاييتي واعن الجرحى وذويهم

آميـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jumana
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 246
تاريخ التسجيل : 20/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الأحد 17 يناير - 18:14

بارك الله فيك شيخا وجعلك ذخرا للاسلام والمسلمين اللهم انفعنا بعلم العلماء وبارك فيهم
ان الخطبة موئثرة جدا بارك الله فيكم
اللهم اعن هايتي على مصيبتها
جمانة

_________________
اهلا وسهلا بكم
في منتديات الشيخ واثق العبيدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الخليج
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 27/06/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الخميس 1 يوليو - 4:47

جزاك الله خير وبارك الله فيك شيخنا الفاضل
خطبه مؤثره جدا وربي لا يحرمك الاجر والثواب
تحياتي لكم
فتى الخليج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ واثق العبيدي
رئيس مجلس الادارة
رئيس مجلس الادارة


عدد المساهمات : 188
تاريخ التسجيل : 21/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي   الجمعة 27 أغسطس - 3:10

بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا وادعو الله تعالى أن يحفظكم ويرعاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة الجمعة في المهجر بمناسبة زلزال هاييتي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ واثق العبيدي :: المجمع الاسلامي - Islamic Department :: قسم نشاطات فضيلة الشيخ واثق العبيدي-
انتقل الى: