منتديات الشيخ واثق العبيدي
منتديات الشيخ واثق العبيدي ترحب بكم نتشرف بوجودك معنــــــــا تفضل بالضغط على كلمة تسجيل ان كنت زائر او اضغط على كلمة دخول ان كنت عضواً ، اهلا وسهلا


TvQuran
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة رقم 19 بعنوان فريضة الزكاة توسان اريزونا الولايات المتحدة الامريكية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: خطبة رقم 19 بعنوان فريضة الزكاة توسان اريزونا الولايات المتحدة الامريكية   الجمعة 1 يوليو - 15:16

بسم الله الرحيم الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.

خطبتي هذا اليوم بعنوان فريضة الزكاة.أما بعد:

فإن الله تعالى جعل الزكاة إحدى مباني الإسلام وأردف بذكرها الصلاة التي هي أعلى الأعلام في أكثر من 12 مرة, فقَالَ الله تَعَالَى : { وَأقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ } [ البقرة : 43 ] ، وقال تَعَالَى : { وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا الله مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلاَةَ وَيُؤتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ القَيِّمَةِ } [ البينة :5 ] ، وقال تَعَالَى : { خُذْ مِنْ أمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا } [ التوبة : 103 ] .وعن ابن عمر رضي الله عنهما ، قَالَ : قال رَسُول اللهِ - صلى الله عليه وسلم - : (( بُنِيَ الإسْلامُ عَلَى خَمْسٍ : شَهَادَةِ أنْ لاَ إلهَ إلاَّ اللهُ ، وَأنَّ مُحَمَّداً رَسُولُ اللهِ ، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ، وَحَجِّ البَيْتِ ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ )) متفقٌ عَلَيهِ .

عن ابن عباس - رضي الله عنه - : أنَّ النبيَّ - صلى الله عليه وسلم - بعث مُعاذاً - رضي الله عنه - إِلَى اليَمَنِ ،

فَقَالَ : (( ادْعُهُمْ إِلَى شَهَادَةِ أنْ لاَ إلهَ إِلاَّ اللهُ وَأنِّي رسول اللهِ ، فإنْ هُمْ أطَاعُوا لِذلِكَ ، فَأعْلِمْهُمْ أن اللهَ تَعَالَى ، افْتَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسَ صَلَواتٍ في كُلِّ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ ، فَإنْ هُمْ أطَاعُوا لِذلِكَ ، فَأعْلِمْهُمْ أنَّ اللهَ افْتَرَضَ عَلَيْهِمْ صَدَقَةً تُؤخَذُ مِنْ أغْنِيَائِهِمْ ، وتُرَدُّ عَلَى فُقَرَائِهِمْ )) متفقٌ عَلَيْهِ .



وشدد الوعيد على المقصرين فيها فقال والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم.

و قال الله تعالى : { و ويل للمشركين * الذين لا يؤتون الزكاة}

فسماهم المشركين و قال الله تعالى : { و الذين يكنزون الذهب و الفضة و لا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم * يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم و جنوبهم و ظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون } وثبت عن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال : [ ما من صاحب ذهب و لا فضة لا يؤدي منها حقها إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار فأحمي عليها في نار جهنم فيكوى بها جبينه و جنبيه و ظهره كلما بردت أعيدت له في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضي الله بين الناس فيرى سبيله إما إلى الجنة و إما إلى النار.

و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : [ من آتاه الله مالا فلم يؤد زكاته مثل له يوم القيامة شجاعا أقرع له زبيبتان يطوقه يوم القيامة فيأخذ بلهزميته ـ أي بشدقيه ـ فيقول : أنا مالك أنا كنزك ثم تلا هذه الآية : { و لا يحسبن الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة } ] أخرجه البخاري

و عن ابن مسعود رضي الله عنه في قول الله تعالى في ما نعي الزكاة : { يوم يحمى عليها في نار جهنم فتكوى بها جباههم و جنوبهم و ظهورهم } قال : لا يوضع دينار على دينار و لا درهم على درهم و لكن يوسع جلدة حتى يوضع كل دينار و درهم على حدته.

فإن قيل : لم خص الجباه و الجنوب و الظهور بالكي ؟ قيل : لأن الغني البخيل إذا رأى الفقير عبس وجهه و زوى ما بين عينيه و أعرض بجنبه فإذا قرب منه ولي بظهره فعوقب بكي هذه الأعضاء ليكون الجزاء من جنس العمل.

يا معاشر المسلمين:للزكاة معنى راقي وهو شكر النعمة فإن لله عز و جل على عبده نعمة في نفسه وفي ماله فالعبادات البدنية شكر لنعمة البدن والمالية شكر لنعمة المال وما أخس من ينظر إلى الفقير وقد ضيق عليه الرزق وأحوج إليه ثم لا تسمح نفسه بأن يؤدي شكر الله تعالى على إغنائه عن السؤال وإحواج غيره إليه بربع العشر أو العشر من ماله, وجعلها احدى أهم أساليب الالفة والمحبة والتكافل الاجتماعي .

قال الله تعالى:{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} (60)التوبة.

واعلموا أن الاصناف الثمانية هم المستحقون في الدفع اليهم وهنا عندنا الكثير الكثير منهم ,فمن أراد الجنة عليه دفع أموال زكاته,وإلا فستكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم.

أيها الاغنياء أعلموا أن المال الذي في أيديكم هو مال الله تعالى ومن فضله ونعمته فهو المعطي وهو المانع,وللفقراء حق فيه ,فالذي أغناك قادر على أن يفقرك وهو على كل شيء قدير.

أيها الاغنياء: أدعوكم الى دفع زكاة أموالكم لتطهركم وتنقيكم وتقربكم الى الله تعالى,فعندنا هنا الكثير من الفقراء والمساكين والغارمين ,من اللاجئين وغيرهم وهم بحاجة ماسة الى من يدعمهم ويقف معهم.

أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم ولوالدي ولسائر المسلمين.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام ديمةالعامري
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 83
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة رقم 19 بعنوان فريضة الزكاة توسان اريزونا الولايات المتحدة الامريكية   الإثنين 12 ديسمبر - 1:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة رقم 19 بعنوان فريضة الزكاة توسان اريزونا الولايات المتحدة الامريكية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ واثق العبيدي :: المجمع الاسلامي - Islamic Department :: قسم نشاطات فضيلة الشيخ واثق العبيدي-
انتقل الى: