منتديات الشيخ واثق العبيدي
منتديات الشيخ واثق العبيدي ترحب بكم نتشرف بوجودك معنــــــــا تفضل بالضغط على كلمة تسجيل ان كنت زائر او اضغط على كلمة دخول ان كنت عضواً ، اهلا وسهلا


TvQuran
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة #23 التوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: خطبة #23 التوبة    الجمعة 5 أغسطس - 19:10


الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعد:
قال الله سبحانه وتعالى (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا)) (Coolالتحريم.

اعْلَمْ أخي المسلم أَنَّ الله تعالى ذكر لفظ التوبة في القرءان الكريم أحدى وأربعين مرةما بين(تاب,يتب,يتوب,توبة,وتب,تبت,تابا,التواب,التوبة,يتوبون) والْآيَاتِ فِيهَا كَثِيرَةٌ كَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَتُوبُوا إلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

ويطلق اسم التوبة على معنى الندم والرجوع الى الله تبارك وتعالى والإجماع منعقد من الأمة على وجوبها إذ معناه العلم بأن الذنوب والمعاصى مهلكات ومبعدات من الله تعالى وتدل الآيات على: أن الله تعالى يبسط يديه بالرحمة والمودة الفائضة على العباد ليقبل توبتهم، ويمحو سيئاتهم.

ومن رحمته تعالى: أن يبدل سيئات التائب حسنات جزاء له على توبته ورجوعه إلى رحابه.

التوبة والاستغفار باب من أبواب القوة والثروة والغنى للإنسان ماديا ومعنويا.

واعلموا أن الله تعالى ليس محبا للانتقام والتعذيب للمؤمنين ولكنه رحيم ودود للمؤمن الراجع إليه.ولا يحل غضب الله حقيقة إلا على الكافر المصر على الكفر ، والمصر على الذنب، المستهتر بحرمات الله، أما النادم فهو قريب من رحمة الله، لقوله صلى الله عليه وسلم: الندم توبه.والتوبة:هي الاستغفار باللسان ، والندم بالقلب ، والترك بالجوارح.

وشرائطها :يقول الامام النووي رحمه الله هي :الاقلاع عن المعصية والندم والعزم على أن لايعود الى الذنوب والمعاصي وزاد العلماء أن يرد المظالم الى اهلها,وإن التوبة لا تزال تقبل ما لم تطلع الشمس من مغربها وما لم يغرغر.

واعلم أن الله تعالى على جلالة قدره سبحانه وتعالى يفرح إذا تاب العبد توبة نصوحا فعن أَنَس بْن مَالِكٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لَلَّهُ أَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ إِلَيْهِ مِنْ أَحَدِكُمْ كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِأَرْضِ فَلاَةٍ فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ وَشَرَابُهُ فَأَيِسَ مِنْهَا فَأَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِى ظِلِّهَا قَدْ أَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ إِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَأَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ اللَّهُمَّ أَنْتَ عَبْدِى وَأَنَا رَبُّكَ.أَخْطَأَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ ».

قال لقمان لابنه : « يا بني لا تؤخر التوبة ، فإن الموت قد يأتي بغتة.قال تعالى ((وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت)) فكم من عزيز فقدنا كانوا معنا في رمضان سابق واليوم هم تحت التراب فماذا أخذوا معهم ؟لا شيء سوى عدة أمتار من قماش أبيض وأعمالهم توزن لهم أو عليهم. يا من عمره يذوب وما يتوب إذا خرقت ثوب دينك بالزلل فارقعه بالإستغفار.

( يا نفس توبي فإن الموت قد حانا ... وأعصى الهوى فالهوى ما زال فتانا )

( أما ترينا المنايا كيف تلقطنا ... لقطا وتلحق أخرانا بأولانا )

( في كل يوم لنا ميت نشيعه ... نرى بمصرعه آثار موتانا )

( يا نفس ما لي وللأموال أتركها ... خلفي وأخرج من دنياي عريانا )

وعن كعب الأحبار ، أن موسى ، نبي الله قال : « يا رب لا ترني النفس التي قتلت يوم القيامة قال الرب : ألم أغفره لك يا موسى ؟ قال : بلى ، ولكن أخشى مما أرى من عدلك أن يكون لقلبي يوم القيامة ، قال : أن لا تراه »

يروى عن الحسن البصري رحمه الله: قال لما تاب الله عز و جل على آدم عليه السلام هنأته الملائكة وهبط عليه جبريل وميكائيل عليهما السلام فقالا يا آدم قرت عينك بتوبة الله عليك فقال آدم عليه السلام يا جبريل فإن كان بعد هذه التوبة سؤال فأين مقامى ؟فأوحى الله إليه يا آدم ورثت ذويك التعب والنصب وورثتهم التوبة فمن دعانى منهم لبيته كما لبيتك ومن سألنى المغفرة لم أبخل عليه لأنى قريب مجيب يا آدم وأحشر التائبين من القبور مستبشرين ضاحكين ودعاؤهم مستجاب.

عن ابن عباس قال: أتى وحشي إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا محمد أتيتك مستجيرا فأجرني حتى أسمع كلام الله.فقبل النبي صلى الله عليه وسلم جواره على الرغم من قتله عمه حمزة والتمثيل به قال: فإني أشركت بالله وقتلت النفس التي حرم الله وزنيت، هل يقبل الله منى توبة ؟ فصمت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزلت: " والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون "الفرقان: 68 إلى آخر الآية فتلاها عليه، فقال أرى شرطا فلعلي لا أعمل صالحا، أنا في جوارك حتى أسمع كلام الله.

فنزلت:"إن الله لايغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء"النساء48.فدعا به فتلا عليه، قال: فلعلي ممن لا يشاء أنا في جوارك حتى أسمع كلام الله.فنزلت: " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله " فقال: نعم الآن لا أرى شرطا. فأسلم وحسن إسلامه وهو من اشترك في قتل مسيلمة الكذاب في حروب الردة وكان يقول: قتلت في جاهليتي خير الناس وفي إسلامي شر الناس.

قال علي بن أبي طالب: ما في القرآن آية أوسع من هذه الآية: " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا"

وَالْأَحَادِيثُ فِي ذَلِكَ كَثِيرَةٌ : أَخْرَجَ مُسْلِمٌ : { إنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا } . التِّرْمِذِيُّ وقال صلى الله عليه وسلم { كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ } .

يا معاشر المسلمين:شهر رمضان فرصة للمذنبين والعاصين بأن يرجعوا الى الله تبارك وتعالى ويجددوا إيمانهم ويعلنوا توبتهم لله.

يا أيها الذين آمنوا : ارجعوا إلى الله من ذنوبكم رجعة بالغة فى الإخلاص ،أي توبة صادقة بأن لا يعاد الى الذنب ولا يراد العود إليه .عسى ربكم أن يمحو عنكم سيئاتكم ، ويُدخلكم جنات تجرى من تحت قصورها وأشجارها الأنهار .وأكثروا من الاستغفارقال تعالى ((فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا)) اللهم اجعلنا من التوابين ومن المتطهرين برحمة منك يا أرحم الراحمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاردينيا
¤ English Forum Moderator ¤
¤ English Forum Moderator ¤


عدد المساهمات : 132
تاريخ التسجيل : 16/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة #23 التوبة    السبت 6 أغسطس - 14:42

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين



جزاك الله خيرا على هذه الجهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 18/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطبة #23 التوبة    الأحد 7 أغسطس - 8:35

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك ورمضان كريم

_________________
[img][/img][embed-flash(width,height)]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة #23 التوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ واثق العبيدي :: المجمع الاسلامي - Islamic Department :: قسم نشاطات فضيلة الشيخ واثق العبيدي-
انتقل الى: