منتديات الشيخ واثق العبيدي
منتديات الشيخ واثق العبيدي ترحب بكم نتشرف بوجودك معنــــــــا تفضل بالضغط على كلمة تسجيل ان كنت زائر او اضغط على كلمة دخول ان كنت عضواً ، اهلا وسهلا


TvQuran
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فضائل عشر ذي الحجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 27/09/2009
العمر : 36

مُساهمةموضوع: فضائل عشر ذي الحجة   السبت 24 ديسمبر - 14:21

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له ،ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا,وأشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير,وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله وصفيه وخليله,بلغ الرسالة وأدى الامانة ونصح الامة وكشف الغمة وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها الا هالك, صلى الله عليه وعلى آله الطيبين وأصحابه أجمعين ومن سار على نهجهم الى يوم الدين رضوان الله تعالى علينا وعليهم أجمعين.((يا ايها الذين امنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون ))واعلموا ان التقوى شعار المؤمنين ودثار المتقين ووصية الله تعالى في وفيكم أجمعين وبعد:
فمن فضل الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى ربهم، والسعيد من اغتنم تلك المواسم، ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً.عن محمد بن سلمة رض قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن لربكم في أيام دهركم نفحات ألا فتعرضوا لها) الترمذي .ومن هذه المواسم الفاضلة عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها أفضل أيام الدنيا، وحث على العمل الصالح فيهاعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام ـ يعني أيام العشر ـ قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله ثم لم يرجع من ذلك بشيء) رواه البخاري, بل إن الله تعالى أقسم بها، وهذا وحده يكفيها شرقاً وفضلاً، إذ العظيم لا يقسم إلا بعظيم قال تعالى ( وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ) . والليالي العشر هي عشر ذي الحجة، وهذا ما عليه جمهور المفسرين ,وأنها الأيام المعلومات التي شرع فيها ذكره:قال تعالى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) [الحج:28] وجمهور العلماء على أن الأيام المعلومات هي عشر ذي الحجة.وهذا يستدعي من العبد أن يجتهد فيها، ويكثر من الأعمال الصالحة، وأن يحسن استقبالها واغتنامها. لا أن نشغل أنفسنا وأولادنا باتباع الشيطان والاحتفال به كما يفعل بعض الناس عندما يحتفلون بيوم الشيطان بما يسمى بالهلاوين , بعض الاخوة يقولون نحن نعيش بينهم واولادنا نشأوا على هذه المناسبات والاحتفال بها,علينا أن نفهم أولادنا أن هذا الامر ليس له أصل في ديننا وهي بدعة أوجدها الكهنة لاخافة الناس لذلك ترى إيحاءات هذا الاحتفال الى اشكال مخيفة تشبه الشياطين, وعلينا أن نفهم من حولنا من غير المسلمين هذا الامر لانه ليس له اصل في كل المعتقدات السماوية, وأن هذا الامر ترفضه الكنيسة بشكل قاطع وأكدت على أنه دعوة الى الرجوع الى الوثنية .معاشر المسلمين :أعلموا أن الله تعالى قد جعل لنا أياما مباركات نحتفي بها حري بنا أن نتهيء لها ونعد انفسنا وارواحنا لترتقي نفوسنا وقلوبنا الى بارئها من هذه الايام أيام عشر ذي الحجة, نسأل الله تعالى أن يرزقنا حسن الاستفادة من هذه الأيام، وأن يعيننا على اغتنامها على الوجه الذي يرضيه عنا.
بأي شيء نستقبل عشر ذي الحجة؟ التوبة الصادقة والعزم الجاد على اغتنام هذه الأيام :
فعلى المسلم أن يستقبل مواسم الطاعات عامة بالتوبة الصادقة والعزم الأكيد على الرجوع إلى الله، ففي التوبة فلاح للعبد في الدنيا والآخرة، يقول تعالى: (وتوبوا إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) النور:31
فينبغي على المسلم أن يحرص حرصاً شديداً على عمارة هذه الأيام بالأعمال والأقوال الصالحة والبعد عن المعاصي ، فالمعصية سبب للبعد عن الله والطرد من رحمته، وقد يحرم الإنسان رحمة الله بسبب ذنب يرتكبه فإن كنت تطمع في مغفرة الذنوب والعتق من النار فأحذر الوقوع في المعاصي في هذه الأيام وفي غيرها؟ ومن عرف ما يطلب هان عليه كل ما يبذل.
ومن فضائل عشر ذي الحجة أن فيها يوم عرفة :ويوم عرفة يوم الحج الأكبر، ويوم مغفرة الذنوب، ويوم العتق من النيران، ولو لم يكن في عشر ذي الحجة إلا يوم عرفة لكفاها ذلك فضلاً، وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم صيام يوم عرفة من بين أيام عشر ذي الحجة بمزيد عناية، وبين فضل صيامه فقال: (صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده) رواه مسلم.
وعليه فيسن للمسلم أن يصوم تسع ذي الحجة، لأن النبي صلى الله عليه وسلم حث على العمل الصالح فيها. وقد ذهب إلى استحباب صيام العشر الإمام النووي وقال: صيامها مستحب استحباباً شديداً.
أن فيها يوم النحر :وهو أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، قال صلى الله عليه وسلم (أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر) رواه أبو داود والنسائي
اجتماع أمهات العبادة فيها :قال الحافظ ابن حجر في الفتح: (والذي يظهر أن السبب في امتياز عشر ذي الحجة لمكان اجتماع أمهات العبادة فيه، وهي الصلاة والصيام والصدقة والحج، ولا يتأتى ذلك في غيره).
و يستحب للمسلم في هذه الأيام:أداء مناسك الحج والعمرة والصيام وأداء الصلاة في أوقاتها والمحافظة عليها مع الجماعة، وعليه أن يكثر من النوافل في هذه الأيام، فإنها من أفضل القربات، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) رواه البخاري. والتكبير والتحميد والتهليل والذكر والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد) رواه أحمد ويستحب للمسلم أن يجهر بالتكبير في هذه الأيام ويرفع صوته به والصدقة قال الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا أنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة والكافرون هم الظالمون) [البقرة:254]، وقال صلى الله عليه وسلم (ما نقصت صدقة من مال) رواه مسلم.
وهناك أعمال أخرى يستحب الإكثار منها في هذه على وجه التذكير منها:
قراءة القرآن وتعلمه ـ والاستغفار وبر الوالدين وصلة الأرحام والأقارب وإفشاء السلام وإطعام الطعام والإصلاح بين الناس والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وحفظ اللسان والفرج والإحسان إلى الجيران وإكرام الضيف والإنفاق في سبيل الله وإماطة الأذى عن الطريق والنفقة على الزوجة والعيال وكفالة الأيتام وزيارة المرضى وقضاء حوائج الإخوان وعدم إيذاء المسلمين والرفق بالرعية والدعاء للإخوان بظهر الغيب وأداء الأمانات والوفاء وإسباغ الوضوء والدعاء بين الآذان والإقامة والحرص على صلاة العيد في المصلى والحرص على الكسب الحلال وسلامة الصدر وترك الشحناء .وأستغفر الله العظيم لي ولكم ولوالديه ولسائر المسلمين أجمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فضائل عشر ذي الحجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشيخ واثق العبيدي :: المجمع الاسلامي - Islamic Department :: قسم نشاطات فضيلة الشيخ واثق العبيدي-
انتقل الى: